صحيفة امريكية تكشف مخاوف من انقلاب عسكري في السودان


نيويورك تايمز- ريناس نيوز-ترجمة وعرض : سماح خاطر:
كشفت نيويورك تايمزNew York Times في عددها الصادر اليوم، عن مخاوف من احتمال وقوع انقلاب عسكري في السودان، على المكون المدني ، على خلفية خلاف نشب بين القيادات العسكريه و السياسية بسبب الإجراءات المقررة في السودان لمجابهة جائحة فيروس كورونا، وفق تقرير اعده ديكلن وولش Declan Walsh ، ؛وهو أمر جديد، حسب الكاتب يضع خطوطاً عدة تحت تحقيق الديمقراطية في السودان.
واورد وولش أن حمدوك كان قد أعلن الخميس الماضي تسريح والي الخرطوم اللواء أحمد عبدون من منصبه بعد أن رفض تنفيذ قرار وزير الشئون الدينية و الأوقاف بتعليق صلوات الجماعه في مدن الخرطوم الثلاثة كجزء من الإجراءات الإحترازية المتخذة للسيطرة على إنتشار وباء الكورونا في السودان، ليأتي رد الوالي بعدها بساعات عبر بيان صادر من مكتبه متحدياً فيه قرار فصله ،معلنا عزمه على مواصلة عمله بشكل طبيعي في تحد صريح لسلطة رئيس الوزراء. الأمر الذي وضح أكثر مدى نمو الشق المارق داخل المجلس السيادي الذي لا يعترف بسلطة المكون المدني.
وقد ظل حمدوك، الذي يرأس الحكومة الإنتقالية التي جاءت بعد ثورة شعبيه في العام الماضي، يعاني من سيطرة المكون العسكري على جوانب حساسة في البلاد مثل الإقتصاد و محادثات السلام مع الحركات المسلحة المعارضة للحكومة المطاحة. وقد نجا حمدوك من محاولة إغتيال في الشهر الماضي و صرح حينها وزير الإعلام فيصل محمد صالح بأن هنالك من يستهدفون مكاسب الثورة.
بعد ساعات من المواجهة بين رئيس الوزراء و والي الخرطوم تواصل مسؤولون مدنيون مع قيادات في الغرب و بعض الصحفيين ليحذروا من قلق متنام من أن المكون العسكري قد يستخدم حظر الكورونا ليستعيد السيطرة الكاملة على الحكم بينما ينشغل العالم أجمع بالأزمة الصحية العالمية.

شارك معنا