اول تجمع سوداني بالصين منذ جائحة الكورونا

اول تجمع سوداني بالصين منذ جائحة كورونا
قوانزو-الخرطوم-فاطمة رابح

احتفلت الجالية السودانية في مدينة قوانجو (قوانزو) نهار الجمعة اول ايام عيد الأضحى المبارك بمناسبة عيد الأضحى المبارك بمشاركة عدد كبير من الأسر السودانية هناك وبحضور السفير آدم محمد يوسف القنصل العام لجمهورية السودان في القنصلية العامة في قوانجو و الوزير المفوض عصام خضر القائم بالأعمال السابق في سفارة السودان ببكين.. والسيد ابراهيم عبدالقادر نائب القنصل العام في قوانزو وعدد من اعضاء اللجنة التنفيذية للجالية.
وقد اشاد السفير آدم محمد يوسف بهذه المناسبة التي تعتبر الاولى للجالية بعد انحسار مرض الكورونا عن الصين وخاصة مدينة قوانجو وقال إنها مبادرة طيبة أن نلتقي هنا لنبدأ مرحلة جديدة بعد انحسار الجائحة.. واتمني ان ينضم إلينا قريبا اعضاء الجالية الذين حالت ظروف الكورونا عن عدم دخول الصين.. واشاد بما حققته الصين من نجاح كبير في مكافحة المرض والقضاء عليه في وقت وجيز مما يدل على قوة الصين وقدراتها الفائقة في مجال العلم والأبحاث ومكافحة الأمراض وحسن الإدارة والنظام.. واشاد بما قدمته الصين من مساعدات للسودان لمجابهة مرض الكورونا وقال إنها تؤكد على متانة علاقات البلدين الشقيقة.. وتقدم بالتهنئة لأهل السودان بمناسبة عيد الأضحى المبارك متمنيا للسودان التقدم والازدهار.
كما صرح الدكتور خالد ابراهيم رئيس الجالية بالإنابة والسكرتيز العام ان الاحتفال السنوي للجالية بالعيد شهد هذه المرة حضورا كبيرا رغم ان عددا كبيرا من ابنأء الجالية يتواجدون خارج الصين بسبب ظروف مرض كوفيد 19..وقال إن الحفل يعتبر هو الأول لهم في الصين بعد انحسار الكورونا وهو اول تجمع سوداني بعد التباعد والحجر المنزلي.. وفي ذلك تأكيد على خلو مدينة قوانجو وعموم الصين من الكورونا وان الجهود المقدرة التي بذلتها الصين في مكافحة المرض كانت ممتازة وناجحة.
الدكتور خالد توقع ان يعود عدد من ابناء الجالية خارج الصين وخاصة الطلبة الى قوانجو خلال شهر أغسطس الحالي حيث ستبدأ الدراسة في الجامعات في مطلع سبتمبر المقبل.. كما أوضح ان 14 عالقا سودانيا قد غادروا قوانجو الى الخرطوم بالخطوط المصرية يوم أمس.

شارك معنا