أعلان اثيوبيا ملء سد النهضة ومن ثم تراجعها بالون أختبار أم خديعة

الخرطوم – ريناس نيوز – تقرير – منى البشير
أعلنت أثيوبيا أمس الأول وفى مؤتمر صحفى نقلته وكالات الأنباء العالمية الثلاثاء المنصرم عن بدء الملء الأول لسد النهضة وقال وزير المياه والرى الأثيوبى سليشي بقلي : أن هذه المرحلة التي وصل إليها السد تمكن من بدء عملية التخزين الأولي المقدر بـ4.9 مليار متر مكعب من أصل 74 مليار متر مكعب السعة الإجمالية للبحيرة خلف السد.
وأشار إلى صحة الصور التي نشرتها بعض المواقع والوكالات التي تم التقاطها عبر الأقمار الصناعية حول بدء عملية التخزين بسد النهضة. وذكر الوزير الإثيوبي أن ما وصلت إليه أعمال البناء في السد تمكن كنتيجة طبيعية بدء الملء لبحيرة السد.
لكن بعد أقل من 24 ساعة تراجعت أثيوبيا ووزيرها عن تصريحات ملء السد وذلك بعد ان تصاعدت ردود الأفعال بقوة من دولتى السودان ومصر ، فقد أفادت فضائية «العربية»، في خبر عاجل، مساء الأربعاء المنصرم، بأن التلفزيون الإثيوبي أجرى تعديلًا على الخبر الذي نقله عن وزير الري وحذف عبارة ملء السد وكانت هيئة الإذاعة الإثيوبية تقدمت باعتذار عما وصفته بـ«سوء التفسير» للتقرير الذي نشرته بشأن البدء في ملء خزان سد النهضة ، ونقلت هيئة الإذاعة الإثيوبية، في بيان الاعتذار، عن وزير المياه سيلشي بقلي، قوله إن «ملء خزان سد النهضة سيتم وفقا لعملية البناء الطبيعية للسد».
فيما سارع وزير المياه الإثيوبي، سيلشي بقلي الى نفى تصريحاته عن بدء الملء الأول لخزان سد النهضة.
وكتب بقلي، على صفحته بموقع تويتر، أن سد النهضة وصل إلى مستوى 560 مترا مقارنة بمستوى 525 مترا العام الماضي، مضيفًا: “وتجاوز التدفق إلى الخزان بسبب هطول الأمطار الغزيرة التدفق الخارج منه؛ مما خلق تجمعا طبيعيا للمياه” وتابع: «ويستمر هذا حتى يتم تصريف التدفق الزائد قريبًا». مشيرا إلى أن سد النهضة سيصل إلى ارتفاع 640 مترا في السنوات التالية، لافتا إلى أن الأمطار الغزيرة المتوقعة هذا العام ستتسبب في حدوث فيضانات هائلة في المنطقة.
السودان يرفض التصرف الآحادى لأثيوبيا
فور أطلاق أثيوبيا لبالونها الأختبارى وجهت وزارة الري والموارد المائية السودانية، الجهات المختصة بقياس مناسيب النيل الأزرق للتحري عن صحة هذه المعلومات ، وبحسب بيان للوزارة فقد اتضح جليا من خلال مقاييس تدفق المياه في محطة الديم الحدودية مع اثيوبيا أن هناك تراجعا في مستويات المياه بما يعادل 90 مليون متر مكعب يوميا ما يؤكد إغلاق بوابات سد النهضة.
وجددت وزارة الري والموارد المائية رفضها لأية إجراءات آحادية الجانب يتخذها أي طرف ، وقال البيان ان الحكومة السودانية ووزارة الري والموارد المائية ستتابعان هذه التطورات بما يؤمن المصالح القومية السودانية.
من جانبها سارعت وزارة الخارجية الإثيوبية الى نفى الخبر وابلغت وزارة الخارجية السودانية عدم صِحة شروع السلطات الإثيوبية في ملء سد النهضة، وأوضحت أن وزير الموارد المائية والري الإثيوبي لم يدلِ بالتصريحات التي نُسبت إليه أمس، ببدء عملية ملء السد.
وقال القائم بالأعمال الإثيوبي السيد مكونن قوساييي تيبا خلال لقاءه أمس مدير إدارة دول الجوار بوزارة الخارجية السفير بابكر الصديق محمد الأمين قال : إن سلطات بلاده لم تغلق بوابات سد النهضة ولم تحتجز المياه الداخلة. ولكن نسبةً لأن هذا هو موسم الأمطار فإن المياه تجمعت بشكل طبيعي في بحيرة السدّ. كما أكد التزام بلاده بالاستمرار في المفاوضات التي يرعاها الإتحاد الأفريقي حول قضية سدّ النهضة، وبإعلان المبادئ الموقع بين السودان وإثيوبيا ومصر.
أنزعاج مصرى
من جانبها طالبت مصر الحكومة الأثيوبية بتوضيح عاجل بشأن مدى صحة هذا الأمر، وأكدت وزارة الخارجية المصرية أن مصر تواصل متابعة تطورات ما تتم إثارته في الإعلام حول هذا الموضوع.
السودان يرسل تقريره النهائي بشأن سد النهضة
وكان السودان قد ارسل يوم الثلاثاء المنصرم تقريره النهائي إلى رئاسة الاتحاد الإفريقي، بشأن مفاوضات سد النهضة بين السودان ومصر وإثيوبيا، عقب ختام المفاوضات التي استهلت في الثالث من يوليو الجاري واستمرت حتى 13 يوليو تحت رعاية الاتحاد الافريقى.
وشمل التقرير النهائي، تقييم السودان لهذه الجولة من المفاوضات حيث تمت الاشارة إلى التقدم المحدود فى القضايا العالقة، كذلك شمل التقرير مقترحات من جانب السودان لحل تلك القضايا.
سد النهضة يباعد بين شعبى مصر وأثيوبيا
تبنى الشارع المصرى سياسة بلاده المناهضة لقيام سد النهضة بحجة أن السد يؤثر على حصة مصر من مياه النيل وبحجج شعبية تاسست فى العقل الجمعى المصرى أن النيل ملك خالص لمصر ولا يجوز ليد ان تمتد اليه ، ومن هذا المنطلق كانت وسائل التواصل الأجتماعى وبخاصة الفيس بوك مسرحا للتلاسن بين الأثيوبيين والمصريين وفى بعض الأحيان سودانيين متعاطفين مع اثيوبيا ضد مصر ، وتنتشر فى هذا المسرح الاساءات لشعبى السودان واثيوبيا من (شاكلة العبيد عاوزين يقفلوا عننا المية ) ، وبحسب صفحة أثيوبيا بالعربى على الفيس بوك فقد أزدادت معاناة عدد من الإثيوبيين الموجودين في مصر من طالبي اللجوء في الآونة الأخيرة، بسبب تعرضهم لنهب ممتلكاتهم والاعتداء عليهم بالضرب من قبل بعض البلطجية، وأكدت الصفحة ان الشعب المصرى أن هؤلاء الإثيوبيين ليس لهم ناقة ولا جمل فى قضية سد النهضة .
فيما أنتشر فيديو أثيوبى بصور متعددة وسيناريو واحد يظهر فيه شخص يضع أمامه ثلاثة مواعين أثنين كبيرين وواحد صغير موضوع أمامها أعلام السودان أثيوبيا مصر ، فيحضر اناء مليئا بالماء فيصب ويملأ مواعين السودان وأثيوبيا ويترك ماعون مصر فارغا لتنطلق عاصفة من الضحك ، فى دلالة انهم باستطاعتهم حرمان مصر من الماء .
مصر تشوه صورة أثيوبيا العقائدية :-
قال خبراء لوكالة الأنباء الاثيوبية إن مصر تسعى منذ أن بدأت إثيوبيا في بناء سد النهضة لإفشال عملية بناء السد ، مشيرين الى أن الاستراتيجية التي وضعتها لا يمكن أن توقف السد، ومع ذلك ، يقول العلماء إن إحدى الدعايات الكاذبة لمصر هي تضليل المجتمع العربي بأن إثيوبيا جزيرة مسيحية وأن المسلمين الإثيوبيين يتعرضون للاضطهاد.
الدكتور حسن محمد ، المحاضر في جامعة أديس أبابا في قسم اللغة العربية ، وباحث في التاريخ الإسلامي الإثيوبي يقول “إن مصر في صراع مع التاريخ لتحقيق مكاسب سياسية”. وإن إثيوبيا هي واحدة من أوائل الدول التي تقبل وتعامل الديانات المختلفة بمساواة وحرية في ممارسة شعائرهم الدينية بما في ذلك الإسلام.
وقال إن تشويه علاقات إثيوبيا بالإسلام من أجل عرقلة بناء السد بدعم من العالم العربي تحت غطاء الدين هو ضد التاريخ. كما وصف الباحث الطرق التي تتبعها مصر لتنفيذ معاهدة استعمارية لا تتسم بالعدالة بأنها “مناهج متخلفة” ولا يمكن التفكير فيها في عصرنا هذا.
خمسة فوائد للسودان من سد النهضة
فى مقال معنون باسم اسد البرارى عدد فيه فوائد سد النهضة بالنسبة للسودان فقال : دار الكثير من اللغط والأحاديث عن موضوع سدّ النهضة منذ الإعلان عن إنشاءه من قبل إثيوبيا، وكما هو معروف أن السد هو لتوليد الطاقة الكهربائية فقط، وليس له أي مهام أخري، علي الأقل هذا بالنسبة لإثيوبيا، وبالنسبة للسودان هو أكثر دولة من بين الدول الثلاث سيستفيد من هذا السد الكبير، ونلخص الإستفادة في عِدة نقاط كالتالي:
۱/ معلوم أن النيل الأزرق هو أهم روافد نهر النيل، ويأتي في ظرف ثلاث أشهر، من منتصف يونيو إلي منتصف سبتمبر وبعدها يكون النيل ضعيفاً لا يصلح لا للزارعة أو توليد الطاقة الكهربائية للسودان، وقيام سدّ النهضة سيجعل إنسياب النيل منتظماً طوال العام، كما سيجعل السودان يستفيد منه في زيادة دوراته الزراعية إلي ثلاث دورات في العام بدل دورة واحدة.
۲/ سدّ النهضة سيجعل إنتظام توليد الطاقة الكهربائية لسدّ مروي بصورة منتظمة ودائمة.
۳/ سيمنع سد النهضة الطمي الذي يأتي للسودان سنوياً، ويكلف الدولة المليارات في صيانة السدود.
٤/ الطاقة الكهربائية المتولدة من سدّ النهضة هي طاقة رخيصة جداً، ويمكن أن تغني السودان عن إنشاء أي سدود أخري علي النيل.
٥/ الشئ الأهم هو إسترجاع السودان لكامل حصته المائية، والتي كان يذهب منها عشرة مليار لتر مكعب إلي مصر، وبقيام سدّ النهضة، وزيادة الدورات الزراعية سيستفيد السودان من حصته كاملة، كما يمكنه تخزين الفائض منه في سدّ النهضة.

شارك معنا