عقوبات أميركية على رجل الأعمال الروسى بيفجيني بريغوجين لدوره في السودان


واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، في بيان، فرض عقوبات على رجل الأعمال بيفجيني بريغوجين، المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والذي يُعرف بأنه «طباخ بوتين» من أجل تقييد نشاطه «المزعزع للاستقرار» العالمي.

وأوضحت الوزارة أنها عقوبات شملت كيانات مكّنت بيفجيني بريغوجين من الإفلات من عقوبات، وأن هذه الكيانات في السودان منها فرع «مجموعة فاغنر» المرتبطة به.

وقالت وزراة الخارجية إن بريغوجين ممول لوكالة أبحاث الإنترنت الروسية (IRA) التي قامت بمحاولات للتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية، بالإضافة إلى «مجموعة فاغنر»، التي تستخدمها وزارة الدفاع الروسية بالوكالة لتوسيع النفوذ الروسي في الخارج.

ويعتمد على شبكة من الشركات التي سهلت أكثر من 100 معاملة تتجاوز 7.5 مليون دولار. ووفقاً لبيان الوزارة، برز دور بريغوجين في السودان خلال دعم نظام الرئيس السوداني السابق عمر البشير، وكذلك استغلال الموارد الطبيعية بالبلاد.

وأكدت الخارجية الأميركية أن العقوبات ستحد من محاولات بريغوجين ومؤيديه لإثارة الفوضى أو تقويض الإصلاحات الديمقراطية في السودان.

شارك معنا