جهاز المغتربين يعلن شروعه في إعادة ترتيب علاقة الدولة مع السودانيين بالخارج برؤية جديدة

الخرطوم : ريناس نيوز -اعلام جهاز المقتربين
أعلن الأستاذ مكين حامد تيراب الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج أن الجهاز شرع في تنفيذ رؤية الدولة الخاصة بالهجرة لتعزيز علاقة السودانيين بالخارج بالوطن من خلال رؤية جديدة مواكبة لتصحيح المسار و إعادة بناء الجهاز على أسس تمكنه من إدارة الهجرة بشكل متوازن يواكب تطلعات أصحاب المصلحة مبينا أن خطوات عملية قد بدأت لتعديل قانون الجهاز ومعالجة قضايا التعليم ، الصحة ، الإسكان ، الاستثمار وفقا لسياسات تتميز بالثبات والاستقرار. .
جاء ذلك خلال لقائه صباح اليوم بمكتبه بالجهاز بعدد من سفراء السودان المرشحين للعمل بالخارج ، حيث رحب مكين بالسفراء متمنيا لهم التوفيق في مهامهم بالخارج ، في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها البلاد مؤكدا ثقتهم في هذه النخبة المتميزة وقدم نبذة تاريخية عن مسيرة الجهاز منذ تأسيسه والتحديات التي واجهته في مختلف المراحل مؤكدا أن مراجعة السياسات العامة التي تلي المغتربين من أولويات الخطة مع تعزيز قنوات التواصل مع الجهات المعنية لإعداد السياسة الوطنية للهجرة .
وأكد الأمين العام في حديثه أهمية إعادة بناء الجاليات السودانية بالخارج على أسس ديمقراطية تتيح المشاركة للجميع وتمكن من الاستفادة من جهود آبناء الوطن بالخارج في بناء الدولة ، مضيفا أنه تم إعداد موجهات عامة هادية تمكن الجاليات من إعداد لوائحها وهياكلها التنفيذية بالتنسيق مع السفارات وقال إن رؤية الجهاز في المرحلة القادمة تشمل مراجعة التزامات المهاجرين والمغتربين تجاه الدولة خاصة في ما يلي الجبايات على أن تبنى العلاقات على أسس تمكنهم من المشاركة في التنمية من خلال التحويلات المالية ، الاستثمار ونقل المعرفة بعيدا عن الجبايات .
من جانبهم أكد السادةالسفراء في مداخلاتهم على دعم الجهاز لتنفيذ رؤيته الرامية إلى التحول خاصة في ما يلي تعزيز علاقة الدولة بأبناء السودان بالخارج وتعزيز الثقة مؤكدين على أهمية حل قضاياهم خاصة قضايا التعليم ، الإسكان ، الحماية القانونية ، وتمكينهم من المساهمة في تنمية البلاد من خلال التحويلات المالية، الاستثمار ونقل المعرفة مع التأكيد على أهمية بناء الجاليات على أسس جديدة مصحوبة بالإحصائيات والمعلومات التي تساهم في نجاح التخطيط السليم ووضع السياسات على أسس علمية ، مؤكدين على أهمية إيجاد آلية لتوطين استخراج الجواز الإلكتروني بالسفارات بالتنسيق مع وزارة الداخلية .
وأمن اللقاء على أهمية استصحاب آراء السودانيين بالخارج في ما يخص السياسات التي تليهم ومشاركتهم في إعادة صياغة رؤية الجهاز وتصحيح الصورة الذهنية عن الشخصية السودانية من خلال التدريب والتوعية والتثقيف للمهاجرين لأول مرة .
هذا وقد شارك في اللقاء السفراء المرشحون للعمل في سفارات السودان في كل من الرياض ،دار السلام ، الدوحة ، أديس أبابا، بون ، واشنطون ، القاهرة، جنيف،
بروكسل ،بوخارست والكويت.

شارك معنا