١٥ أغسطس موعدا إفتراضيا لعودة منافسات كرة القدم

١٥ أغسطس موعدا إفتراضيا لعودة منافسات كرة القدم

الخرطوم – ريناس نيوز

        إستضاف فندق السلام روتانا  بالخرطوم  نهار الأحد ٢٨ يونيو الجاري إجتماع مجلس إدارة الإتحاد السوداني لكرة القدم الطارئ رقم (١٦) برئاسة البروفسير كمال شداد رئيس المجلس  والنائب الأول دكتور عامر عبدالرحمن، وذلك بحضور كل النواب من داخل القاعة، بالإضافة إلى ١٠ أعضاء فيما شارك بعض الأعضاء عبر تقنية الفيديو وناقش الإجتماع بندين، الأول :  كيفية عودة النشاط في كرة القدم ووافق عليه المجلس بالإجماع، والبند الثاني:  إمكانية إستكمال المنافسات القومية، وقد جرى فيها التصويت بتأييد (٩ )  و(7) أعضاء مع  إلغاء الموسم الكروي الحالي ٢٠٢٠/٢٠١٩م وحدد الإجتماع موعدا إفتراضيا  لعودة التنافس القومي يوم ١٥  أغسطس المقبل وتكليف اللجنة المنظمة بتقديم تصور لكيفية إكمال المنافسات القومية..
    قدم د. كمال شداد تنويرا للإعلاميين عقب نهاية الإجتماع  بحضور أعضاء المجلس وكان التنوير مشاهدا عبر البث المباشر في تقنية الفيديو، وأفاد شداد بأن الإجتماع كان تاريخيا  في مسيرة كرة القدم وإن إتحاد الكرة تاريخ ومسيرة طويلة لا يمثلونها لوحدهم في المجلس الحالي، وأضاف إنهم يحملون قرارا من السلطة الصحية الأعلى حاليا، وفيه السماح بعودة النشاط مع مراعاة الإشتراطات الصحية، ومن بعد سرده لمخرجات الإجتماع أجاب عن إستفسارات الإعلاميين، وجاء فيها شرح لتلقي الدعم المالي من الفيفا والكاف وفق شروطه، وكشف بأن دعم الأندية ماديا موجود عبر التكفل بنفقات الترحيل مع مبلغ (١٥٠) مليون جنيه و الترحيل فاقت تكلفته للفرق والحكام (٧ ) مليار، وأفاد بأن أي دعم جديد مرهون بمقترحات اللجنة المالية التي سيجلسون مع رئيسها المهندس نصرالدين أحمد حميدتي للتشاور، وقد تمت إجازة الميزانية المقدمة من اللجنة المالية في إجتماع المجلس السابق رقم ( ١٥)  و تقديرات الدعم المالي من صميم إختصاصات اللجنة المالية، وكذلك شدد البروف شداد على أن سلطة إقامة النشاط بكرة القدم من بعد الجهات الأمنية والصحية تخص إتحاد الكرة فقط، والجوانب الفنية لا حاكمية لأي جهة إطلاقا خلاف إتحاد كرة القدم، وأشار رئيس الإتحاد في إجاباته أن تعديلات لعبة كرة القدم هناك جهة مسئولة عنها ويتم تطبيقها بمعايير، وأوضح أن الكاف يبحث تغيير خارطة الموسم الكروي مجددا، والعودة إلى النظام القديم وربما التوقف الحالي يعينه على ذلك خاصة بعد تيقنه من عدم مواءمته للكثير من دول القارة، وإن إتحاد الكرة عمل على مواكبة موسم الكاف رغم إن تواريخ موسمه القديم كان الأفضل برغم ما طاله من إنتقادات لم تكن علمية أو واقعية بل كانت تقارن بالدوريات الأوربية فقط لاغير.. وذكر شداد أيضا إن البروتوكول إرشادي وغير إلزامي وقدرات التطبيق فيه لن تكون بنسبة 💯٪، وإنهم سيخاطبوا الإتحادات المحلية لإستكمال مواسمها، في تعميم سيصدر إلحاقا لتعميم الإيقاف والتعليق السابق مع بداية جائحة كورونا، سائلا الله أن تزول مهددات الفايروس وأن تعود الحياة إلى طبيعتها في أقرب وقت ممكن..
شارك معنا