وزير الرى : مبادرة حمدوك هي الإطار الأنسب لحل الخلافات بشأن تشغيل سد النهضة

الخرطوم – ريناس نيوز

أكد وزير الري والموارد المائية بروفسور ياسر عباس أن مبادرة رئيس الوزراء بشأن تشغيل سد النهضة هي الإطار الأنسب لحل الخلافات. . وقال في المؤتمر الصحفي الذى عقده اليوم بوزارة الخارجية إن مسودة الإتفاق التي قدمها السودان تصلح كأساس للتوافق بين الدول الثلاث خصوصا وأن هناك توافق في معظم المسائل الفنية .
وأكد اشتراط السودان توقيع اتفاق قبل بدء ملء سد النهضة لأن سلامة سد الروصيرص تعتمد بصورة مباشرة على تشغيل سد النهضة . وأوضح أن الخلافات تتركز حاليا في القضايا القانونية وإلزامية الإتفاق وعدم ربطه باتفاقيات تقاسم المياه وحل النزاعات مع بعض المسائل الفنية. وكشف وزير الري عن أن السودان بصدد دراسة تقديم خطاب لمجلس الأمن الدولي لتوضيح موقفه أسوة بمصروأثيوبيا مبينا أن السودان تلقى دعوة من أثيوبيا لإستئناف المفاوضات فيما أعادت الحكومة تأكيد موقفها بأن العودة لمائدة التفاوض يتطلب إرادة سياسية لحل القضايا الخلافية العالقة.
ولفت عباس إلى أن حمدوك يجري اتصالات مستمرة مع مصر وإثيوبيا والمراقبين بشأن مفاوضات سد النهضة.
وكان حمدوك، أكد أن السودان طرف أصيل في قضية مفاوضات سد النهضة، وأنه سيواصل مجهوداته من أجل الوصول لاتفاق مرض لجميع الأطراف.
وذكر مجلس الوزراء السوداني، في بيان صباح اليوم الأربعاء، أن حمدوك تلقى أمس اتصالا هاتفيا من وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين، للتباحث حول سير مفاوضات سد النهضة.
تجدر الإشارة إلى انه تم تنوير البعثات الدبلوماسية اليوم بموقف التطورات بشأن سد النهضة من وزير الري ووزير الدولة بالخارجية..
ومن جانبه شكر رئيس الوزراء السوداني وزير الخزانة الأمريكي على دعم الولايات المتحدة لإنجاح المفاوضات بين الدول الثلاث.

شارك معنا