ارتفاع معدلات التضخم بالبلاد إلى 114٫23%

الخرطوم :ريناس نيوز – نهى هاشم

أعلن الجهاز المركزى للاحصاء اليوم عن ارتفاع معدل التضخم فى البلاد خلال شهر مايو  إلى 114٫23 %  مقارنة ب 98,81 % لشهر ابريل  بأرتفاع  بلغ 15,42% عن الشهر السابق أما فى المناطق الحضرية فقد وصل فى شهر مايو

الى 96,93 %  مقارنة 86,71 %لشهر ابريل ،فيمابلغ المعدل فى المناطق الريفية 127,38 %لشهر مايو مقارنة 107,82 لشهر ابريل

 وعزا التقرير معدل التضخم الى ارتفاع اسعار جميع مكونات مجموعة  الاغذية والمشروبات . خاصة اسعار الخبز والحبوب واللحوم والزيوت واللبن والجبن والبيض الى جانب البقوليات والسكر ، إضافة إلى ارتفاع مجموعة السكن نسبة لارتفاع غاز الطهى،الفحم النباتى وحطب الوقود،وتكاليف صيانة المسكن ،وايضا ارتفاع مجموعة النقد مقارنة باسعارها خلال شهر ابريل من جهتها اشارت مواقع اخبارية  الى ان  تقريرا إقتصادياً صادراً عن صندوق النقد الدولي اشار إلى تجاوز نسبة التضخم في السودان حاجز 100%.وعزا التقرير الإرتفاع إلى السياسات المالية المتبعة من الحكومة السودانية و التي اشتمل أبرزها على زيادة معدلات طباعة العملة لمقابلة زيادة الأجور دون غطاء حقيقي و سندات تقابل زيادة المبالغ المطبوعة.كما أشار التقرير أيضاً لحالات إرتفاع الأسعار التي وصفها بغير المسبوقة حيث شهدت السوق السودانية إرتفاع معدلات الاسعار بنسبة 700% للسلع الأساسية اليومية. وأشار التقرير في احدى فصوله إلى أن الحكومة قد قامت بطباعة ما يفوق مائة ترليون جنيه و هو مايعادل نصف الموازنة غير المجازة و التي تعتبر أيضاً من أسباب زيادة التضخم فيها عدم وضوح بنودها و خصوصاً ما يتعلق بالسلع الاستراتيجة. و يعرف علماء الإقتصاد التضخم المفرط أو (الجامح) بأنه (حالة من التضخم الحاد الذي تأخذ فيه معدلات الزيادة في الأسعار ما يقارب 1300% سنوياً أو أكثر.)وفي حالات التضخم الجامح الحاد تصل الزيادات في الأسعار إلى أرقام فلكية، بحيث تصبح النقود بلا قيمة تقريباً، وهذا التضخم يكون مُرتفعاً جداً. وهو أقسى وأخطر أنواع التضخم.

شارك معنا